تقرير عن المشاورات الخاصة بالتعويضات: تعزيز مشاركة الضحايا لبلورة سياسة شاملة للتعويض

تصريح صحفي

دهوك /17/اب/2020

ما بين تشرين الاول من العام 2019 وشباط العام 2020 قام فريق الانتشار الميداني التابع لهيئة التحقيق وجمع الأدلة بإجراء
المشاورات مع 206 من الايزيديات الناجيات من جرائم تنظيم داعش المقيمات في 14 مخيما من مخيمات النزوح في محافظة دهوك
بغية جمع احتياجاتهن وتعليقاتهن وآرائهن لبلورة سياسة شاملة للتعويض. بناءً على شهادات تم جمعها مسبقا من قبل هيئة التحقيق
وجمع الأدلة من الناجيات منذ العام 2014 كجزء من التزامها المهني في التحقيق، تبين لهيئة التحقيق حجم التعقيدات وطبيعة الانتهاكات
ذات الاوجه المتعددة التي ارتكبت بحقهن وهذا يؤدي الى زيادة الاحتياجات المختلفة، والاهتمامات والابعاد الاجتماعية الجنسانية التي
تخص الضرر الذي لحق بهن. والأهم من ذلك، إن الشهادات هذه تؤكد أهمية الحاجة الى برنامج شامل للتعويض يتضمن معايير مختلفة
تناسب احتياجات الضحايا على المستوى الفردي والجماعي كذلك المادي والمعنوي.
من خلال مبادرة " المشاورات الخاصة بالتعويضات: تعزيز مشاركة الضحايا لبلورة سياسة شاملة للتعويض" سعت هيئة التحقيق
وجمع الادلة الى ان تكون السباقة في فهم احتياجات الناجيات الايزيديات في التعويض والجبر. فتم تسليط الضوء على مفاهيم مختلفة
للعدالة والتعويض الفعلي من قبل النساء الايزيديات . " هيئة التحقيق وجمع الادلة تود اعداد مساهمة هادفة في المناقشات الجارية حاليا في العراق من خلال جعل اصوات الناجين مسموعة " قالها القاضي ايمن مصطفى قاضي التحقيق ورئيس هيئة التحقيق وجمع الادلة.
هذا التقرير الذي يتم نشره الأن يقدم نتائج المشاورات بالاستناد الى مشروع مسودة قانون الناجيات الايزيديات والذي يتم مناقشته حاليا على مستوى البرلمان العراقي. استخدمت هيئة التحقيق وجمع الادلة وضمن إطار تحليلي المبادئ الاساسية والدليل الارشادي للامم
المتحدة في حق الوصول الى التعويضات والمعالجة لضحايا الانتهاكات الخطيرة ضمن قانون حقوق الانسان الدولي والانتهاكات
الجسيمة حسب القانون الدولي الانساني. أخيراً، يعرض التقرير بناء على نتائج المشاورات جملة من التوصيات والتي تهدف الى
تصميم برنامج شامل للتعويضات يلبي احتياجات الناجيات الايزيديات بشكل كامل ولشريحة اوسع من المجتمع الايزيدي.
تقدم هيئة التحقيق وجمع الادلة بشكرها الموصول بالعرفان الى الناجيات الايزيديات اللاتي قمن بمشاركة افكارهن ومخاوفهن
واحتياجاتهن بسخاء اثناء جلسات المشاورات. وايضا تشكر اللجنة البرلمانية العراقية لشؤون الهجرة والمهجرين، وتعاون الجهات
الحكومية، وبرنامج خدمة السلم الاهلي الخاص ببرنامج التعاون الالماني الإنمائي من خلال الدعم الفني لمنظمة GIZ )المؤسسة الألمانية
للتعاون الدولي( وايضا المنظمات الغير حكومية ممن شاركوا بتعليقاتهم القيمة خلال مراحل المشاورات).رابط التقرير ادناه