بذور العدالة: سيراليون

جمهورية سيراليون (أو سيراليون، بالإنجليزية: Sierra Leone) هي دولة في غرب قارة أفريقيا، على ساحل المحيط الأطلسي، تحدها غينيا من الشمال وليبيريا من الجنوب الشرقي. جمهورية صغيرة غربي قارة أفريقيا، نالت استقلالها في سنة 1381 هـ/1961 م، بعد احتلال بريطاني دام فترة طويلة. وتتكون كلمة سيراليون من مقطعين «سيرا» ومعناها ذروة الشيء أو القمة و«ليون» ومعناها الأسد، (أي التسمية تعني قمة الأسد)، وذلك للتشبيه بين صوت الرعد على قمم جبالها وزئير الأسود، وأول من أطلق عليها هذا الاسم الرحالة البرتغالي بيدروسنترا، أما أهل البلاد فيطلقون عليها «رومادونج» أي الجبل. وعاصمة البلاد ميناء فريتاون ومن أهم المدن كويدو، ويو ،وكينما، وتنقسم إلى 14 محافظة.

تشتهر بإنتاج الماس. أدى توالي الانقلابات في التسعينات إلى ضعف السلطة المركزية ونشوء جريمة منظمة لتهريب الماس الخام من مناجمه بأسعار منخفضة لشركات الماس الدولية (خاصة دي پيرز). اصطلح على تسمية ذلك الماس «الماس الدموي» blood diamond وتعالت الدعوات لمقاطعته، مع استحالة تمييزه. أشعل تزايد الجريمة المنظمةحرباً أهلية استمرت من 1991 حتى 2002. كان هدف الحرب السيطرة على مناجم الماس. تلك الحرب اشتهرت بتجنيد الأطفال واعطائهم بنادق آلية مما خلف فظائع تشويه للأطفال والكبار. هناك العديد من البرامج الدولية حالياً لإعادة تأهيل هؤلاء الأطفال مجرمي الحرب. مجرم الحرب الحقيفي، فودي سنكوح، تم القبض عليه في عام 2004. العديد من الرؤساء السابقين لسيراليون وليبريا انخرطوا في تهريب الماس الدموي، وخصوصا رئيس ليبريا السابق تشارلز تايلور الذي اتهمته محكمة دولية بتلك التهمة في عام 2004.

 

للمزيد من المعلومات الرجاء الضغط على الرابط ادناه :

https://www.ictj.org/ar/news/seeds-of-justice