اهداف الهيئة

اهداف تاسيس الهيئة


إن  الشعب الكوردستاني قد تعرض  وعلى فترات زمنية متباعدة الى حملات عسكرية منهجية ومنظمة والتي كانت لها التأثير الكبير عليها,  وان هذه الجرائم والانتهاكات قد أُرتكبت  في ظل غياب اية هيئات قانونية مختصة بالتحقيق وجمع الادلة اثناء وقوع تلك الانتهاكات او حتى بعد وقوعها, الامر الذي جعل مهمة المحققين والجهات القانونية  في التحقيق وجمع الادلة فيما بعد اكثر صعوبة لضياع الادلة بمضي فترة زمنية طويلة.  لكن والحالة هذه فان وجود هيئة التحقيق وجمع الادلة في وقت لا زال وقوع هذه الجرائم مستمراً سيكون ذات فائدة في سهولة الوصول الى محل الحادث والضحايا وجمع الادلة اثناء وقوع الجريمة

ويتم ذلك باتباع اساليب التحقيق الجنائية الحديثة ومن قبل محققين ذو صفة واختصاص قانوني في التحقيق , وبذلك تكون هذه الادلة وبمختلف انواعها كحجة لاثبات وقوع هذه الجرائم الدولية  امام المحافل الدولية . بالتالي فان تقديم هذه الادلة امام المحاكم الدولية   سيكون ذات اثر وجدوى في محاكمة المتهمين عن هذه الجرائم , والحيلولة دون اعادة وقوعها في المستقبل .

ان تطبيق العدالة , سيكون ذات اثر ونتيجة في ضمان عودة الضحايا الى محل سكناهم الاصلي بعد ان يتم محاكمة ومعاقبة المتهمين عن هذه الجرائم . سيكون من دون شك احقاقاً للعدل من جانب   وضمانة من جانب اَخر في عدم تكرار حدوث مثل هذه الجرائم مستقبلا .

هذا بالاضافة الى ان التحقيق بهذه الجرائم والانتهاكات وجمع الادلة ومن ثم المحاكمة سيكون لها نتائجها على المدى الطويل في اصدار تشريعات محلية منصوص عليها بقوانين دولية  في تجريم افعال تعتبر ووفق القوانين الدولية : جرائم إبادة جماعية وجرائم ضد الانسانية وجرائم حرب , وذلك يعتبر سداً للنقص التشريعي في القوانين المحلية .

أخيراً, ان الاشخاص من الضحايا المفقودين سيكون من حق ذويهم معرفة مصيرهم ومحل تواجدهم وتوفير العدالة لذويهم . وانشاء قاعدة بيانات وطنية من المفقودين لمعرفة مصيرهم وعن طريق تشريعات تضمن حقوق ذوي المفقودين